Article summary:

وجه القس أندريه زكى نائب رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، رئيس رابطة الكنائس الإنجيلية بالشرق الأوسط، الشكر إلى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، على حسن استقبال أعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، وذلك خلال تواجدهم بالقاهرة مؤخراً، لحضور المؤتمر الثانى لرابطة الكنائس الإنجيلية بالشرق الأوسط. 

Article summary:

أرسل أقباط بمدينه القوصيه محافظه أسيوط باستغاثة لوزير الداخلية لإنقاذهم من استبداد البلطجية وترويعهم بعد إطلاق النيران على منازلهم لرفضهم دفع الإتاوات حيث قام بلطجيه بالأمس بإطلاق أعيره ناريه على منزل كل من عادل فهمي وظريف فهمي سعدا لله وروماني عزمي من القوصيه منطقه عمر ش التدريب المهنى بعد إن رفضوا دفع الاتاوه التي فرضها عليهم أبناء احمد كامل زعويله الذين يهددون الأقباط فالمنطقة دائما ويفرضون عليهم إتاوات

Article summary:

استغاث قبطى يدعى ياسر فرحات حنا مقيم بحى الصواقى بمحافظة الفيوم بوزير الداخلية وجهاز الامن الوطنى لانقاذ من تهديدات شريك مسلم له فى شركة طباعة ودعاية واعلان  منذ 1سبتمبر 2012 بعد تهديد  شركائه  وهم هانى الصقر و عادل محمد عبد الرازق " بفض الشركة وترك نصيبه لانه لا يوجد عهد مع النصارى حسب قوله 

Article summary:

أمر المستشار أحمد البقلى، المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة، أمس، بحبس ١١ متهماً ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين، تم ضبطهم خلال حملة أمنية لتطهير البؤر الإرهابية ١٥ يوماً على ذمة التحقيقات معهم، لاتهمامهم بمقاومة السلطات وإثارة الشغب بمنطقة كرداسة، عقب ثورة ٣٠ يونيو.

Article summary:

استؤنفت الدراسة، أمس، بمدرسة الراهبات، بمدينة بنى سويف، بعد توقفها لأكثر من عام ونصف العام، منذ احتراقها عقب أحداث فض اعتصامى «رابعة والنهضة».

الصفحات

41. الحركات الاحتجاجية الشبابية المسيحية!

 بعد 25 يناير 2011 طفا على سطح الحياة السياسية المصرية العديد من الظواهر والمواقف التي تحتاج إلى دراسة معمقة. وفي تقديري فيما يخص الشأن المسيحي المصري العام.. فإن الحركات الاحتجاجية المسيحية هي نموذج دال وصريح على ما سبق.

22. هؤلاء هم الكاذبون الحقيقيون!

 قامت بعض الجماعات وائتلافات شباب الثورة بتدشين حملة اطلقوا عليها اسم "كاذبون" في اشارة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة وتتضمن الحملة تسجيل بالصوت والصورة للانتهاكات التي يرى هؤلاء الشباب ان المجلس يرتكبها بحق الشعب المصري.

11. بطريرك الإسكندرية.. رؤية من قريب!*

لا يختلف أحد على أن رحيل البابا شنودة الثالث هو أمراً جلل بما تعنيه الكلمة؛ سواء لأهمية شخصية البابا شنودة على مدار نصف قرن من الأزمات والأحداث والمواقف أو لمكانة الكنيسة المصرية كما وصل بها البابا شنودة لتكون ضمن أهم مؤسسات المجتمع المصري. فضلاً عن حال المجتمع المصري الآن وما يتسم به من عدم استقرار وارتباك في شتى مجالات الحياة. ورغم ما سبق، فأعتقد أن المسئولية الدينية والوطنية.. تحتم علينا التفكير فيما هو قادم.. خاصة فيما يتعلق بتلك المرحلة الانتقالية حتى انتخاب البابا القادم وتنصيبه كبطريرك الكنيسة القبطية الـ 118 ضمن تسلسل الباباوات. 

17. ملف البطريرك القادم! شخصيات واتجاهات..

كتب الكاتب و مدير مركز تقارب الثقافات و الترجمة هاني لبيب ملف البطريرك القادم و اتجاهاته و شخصيته.


1. رؤية من قريب: مستقبل الكنيسة المصرية بين كاريزمة البابا شنودة والبابا القادم!

 أجد حرجاً شديداً – بشكل شخصي – في الكتابة عن مستقبل الكنيسة المصرية.. لما توحي به هذه الفكرة من الحديث عن ما بعد البابا شنودة الثالث. وهو أمر غير لائق وغير مرغوب عند الكثير من المواطنين المسيحيين المصريين.. لعدة أسباب في مقدمتها أن غالبية المواطنين المسيحيين المصريين ممن هم أقل من 55 عاماً قد ترعروا شباباً في ظل تولي البابا شنودة الثالث مسئولية الكنيسة المصرية أو ولدوا في حبريته. وهو ما يعني ببساطة أنهم لم يتفاعلوا سوى مع البابا شنودة الثالث بمواقفه وثقافته ورؤيته وكاريزمته التي لا تزال محل إعجاب وتقدير كل من يسمعه أو يعرفه. كما أن البعض يستغل الحديث عن مستقبل الكنيسة للهجوم على رموزها بسوء نية واضح.  

الصفحات

النشرة البريدية

هل أنت مشترك؟
إشترك فى نشرتنا الإخبارية.