Article summary:

لا يحتاج أي مراقب للخطاب الديني في مصر إلى أن يبذل مجهود كبير ليكتشف الفوضى العارمة التي تضرب هذا الخطاب, وتنعكس بوضوح في حال النزاع الدائر بين منافذ الإفتاء الرئيسية, وبين المتطفلين على الفتوى, من أشباه العلماء, رويبضة هذا الزمن, الذي تربوا في كنف نظامي السادات ومبارك, وسيطروا على قنوات التأثير على الجماهير بابتزاز ديني وصل إلى حد تكفير المخالفين لهم, وأدى إلى اشاعة جو من الكراهية والعنف, كان غريبا وشاذا على الشخصية المصري, حتى قامت ثورة 30 يونيو وحسمت الأمر بشأن من له حق الإفتاء, وقطعت دابر الذي سعوا فساداً, وبلبلوا عقول الناس, وتلاعبوا بأحكام الشرع الحنيف.

Article summary:

أدان الدكتور ابراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – ما يقوم به تنظيم "داعش" من تهجير للمسحيين في العراق, وإجبارهم على اعتناق الإسلام والتهجير ودفع الجزية.

Article summary:

قرر وزير الأوقاف, الدكتور محمد مختار جمعة, أمس, صرف 2 مليون جنيه مساعدات للفقراء المقيدين على بند البر بالديوان العام والمديريات بمناسبة عد القطر المبارك, لافتا غلى ان عملية الصرف بدأت بالفعل.

Article summary:

شهد حفل الإفطار السنوى للطرق الصوفية الذى أقيم بمقر الطريقة العزمية، أمس، بالسيدة زينب، حضور وفد دبلوماسى إيرانى وحضور مشايخ الطرق الصوفية، من بينهم حاتم عنان، شيخ الطريقة العنانية، شقيق الفريق سامى عنان، رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق.

Article summary:

استمراراً لمسلسل اختطاف الأقباط .. سوهاج تشهد ثان حالة اختطاف خلال 48 ساعه
قام مجهولون باختطاف مزارع قبطي من داخل مزرعته ناحية قرية مشطا دائرة مركز شرطة طما شمال سوهاج , ولاذ الجناة بالفرار.

 

الصفحات

41. الحركات الاحتجاجية الشبابية المسيحية!

 بعد 25 يناير 2011 طفا على سطح الحياة السياسية المصرية العديد من الظواهر والمواقف التي تحتاج إلى دراسة معمقة. وفي تقديري فيما يخص الشأن المسيحي المصري العام.. فإن الحركات الاحتجاجية المسيحية هي نموذج دال وصريح على ما سبق.

22. هؤلاء هم الكاذبون الحقيقيون!

 قامت بعض الجماعات وائتلافات شباب الثورة بتدشين حملة اطلقوا عليها اسم "كاذبون" في اشارة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة وتتضمن الحملة تسجيل بالصوت والصورة للانتهاكات التي يرى هؤلاء الشباب ان المجلس يرتكبها بحق الشعب المصري.

11. بطريرك الإسكندرية.. رؤية من قريب!*

لا يختلف أحد على أن رحيل البابا شنودة الثالث هو أمراً جلل بما تعنيه الكلمة؛ سواء لأهمية شخصية البابا شنودة على مدار نصف قرن من الأزمات والأحداث والمواقف أو لمكانة الكنيسة المصرية كما وصل بها البابا شنودة لتكون ضمن أهم مؤسسات المجتمع المصري. فضلاً عن حال المجتمع المصري الآن وما يتسم به من عدم استقرار وارتباك في شتى مجالات الحياة. ورغم ما سبق، فأعتقد أن المسئولية الدينية والوطنية.. تحتم علينا التفكير فيما هو قادم.. خاصة فيما يتعلق بتلك المرحلة الانتقالية حتى انتخاب البابا القادم وتنصيبه كبطريرك الكنيسة القبطية الـ 118 ضمن تسلسل الباباوات. 

17. ملف البطريرك القادم! شخصيات واتجاهات..

كتب الكاتب و مدير مركز تقارب الثقافات و الترجمة هاني لبيب ملف البطريرك القادم و اتجاهاته و شخصيته.


1. رؤية من قريب: مستقبل الكنيسة المصرية بين كاريزمة البابا شنودة والبابا القادم!

 أجد حرجاً شديداً – بشكل شخصي – في الكتابة عن مستقبل الكنيسة المصرية.. لما توحي به هذه الفكرة من الحديث عن ما بعد البابا شنودة الثالث. وهو أمر غير لائق وغير مرغوب عند الكثير من المواطنين المسيحيين المصريين.. لعدة أسباب في مقدمتها أن غالبية المواطنين المسيحيين المصريين ممن هم أقل من 55 عاماً قد ترعروا شباباً في ظل تولي البابا شنودة الثالث مسئولية الكنيسة المصرية أو ولدوا في حبريته. وهو ما يعني ببساطة أنهم لم يتفاعلوا سوى مع البابا شنودة الثالث بمواقفه وثقافته ورؤيته وكاريزمته التي لا تزال محل إعجاب وتقدير كل من يسمعه أو يعرفه. كما أن البعض يستغل الحديث عن مستقبل الكنيسة للهجوم على رموزها بسوء نية واضح.  

الصفحات

ابحث

اللغات

اسم المستخدم

النشرة البريدية

هل أنت مشترك؟
إشترك فى نشرتنا الإخبارية.