أنت هنا

الرئيسية » السنة 2012 » الأسبوع 14

63. مفاجأة في تحقيقات تولوز .. مراح كان متعاونا مع المخابرات الفرنسية ‏وتحركاته كانت معروفة

الهوامش
عنوان المقال: 
63. مفاجأة في تحقيقات تولوز .. مراح كان متعاونا مع المخابرات الفرنسية ‏وتحركاته كانت معروفة
الناشر: 
السنة: 
2012
الأسبوع: 
14
رقم المقال: 
63
صفحات المقال: 
8
تاريخ الخبر: 
3 أبريل 2012
الكاتب: 
لم يذكر
نص
ملخص المقال: 

فيما يمكن أن يكون بمثابة مفاجأة مثيرة‏,‏ كشف إيف بوني رئيس جهاز المخابرات الفرنسية السابق أن هناك احتمالا كبيرا لأن يكون محمد مراح منفذ حادثة تولوز الأخيرة التي وقعت في مدرسة يهودية، قد عمل بصفة عميل لصالح المخابرات الفرنسية, مشيرا إلي أن تصريحات برنار سكارسيني رئيس المديرية المركزية للمخابرات الداخلية تفيد بأن مراح كان علي اتصال بضابط من المخابرات طوال الوقت.

النص الكامل: 

ونقلت صحيفة لاديباشيه دو ميدي الفرنسية عن بوني قوله إن آخر استجواب خضع له المتهم من جانب المخابرات كان بتاريخ14 نوفمبر2011 عقب عودته من أفغانستان, حيث تم استجوابه من قبل مختص في الحركات الإسلامية السياسية.

وأضاف بوني أن الشرطة اضطرت وقتها لإطلاق سراح مراح لعدم وجود أي تهم مباشرة له, بعد التأكد من أن زيارته إلي أفغانستان وباكستان كانت بدافع السياحة فقط, ملمحا إلي أن السلطات الأمنية الفرنسية كانت علي دراية كامله بكل تحركاته. كما اعتبر بوني بأنه تم تسييس القضية بشكل كبير, معتبرا أن السلطات تخاذلت في طريقة التعامل مع المتهم قبل وبعد القضاء عليه.

في الوقت نفسه, طالب فرانسوا ديهسبورج المستشار الخاص لمؤسسة البحوث الاستراتيجية في أثناء حديثه لصحيفة لوموند الفرنسية بالتحقيق العاجل مع المخابرات الفرنسية بمشاركة وفد برلماني, وذلك لوجود كل المعلومات اللازمة لدي المخابرات عن مراح- ذي الأصل الجزائري- قبل وقوع الجريمة, لكنها لم تتخذ التدابير اللازمة لحماية المدنيين والأطفال.
ومن جانبها, كشفت زاهية مختاري محامية مراح عن وجود تسجيلات فيديو لديها تثبت تعرض مراح لـعملية تصفية من قبل القوات الفرنسية الخاصة حتي لا تظهر الحقيقة.
ورفضت المحامية أن تكشف مصدر التسجيلات, وهي عبارة عن شريطين, لكنها أشارت إلي أن مراح يمكن أن يكون هو من صور نفسه, عندما قالت مراح كان يعرف أن مصيره سيكون التصفية, لذلك أراد أن يبين الحقيقة, بعد أن تم رفض طلبه بالحديث إلي الصحافة.

وأوضحت أنها حصلت علي أسماء أشخاص في المخابرات الفرنسية ورطوا مراح, ثم قاموا بتصفيته. يذكر أن مراح-23 عاما- لقي مصرعه في هجوم نفذته وحدة النخبة التابعة للشرطة الفرنسية, علي شقته في مدينة تولوز بعد حصار استمر32 ساعة, بعد أن كان قد أقدم في أيام11 و15 و19 مارس الماضي علي قتل7 أشخاص في مدينتي تولوز ومونتوبان الفرنسيتين, فيما عرف إعلاميا بـمذبحة تولوز.

النص الاصلى باللغه العربية

معلومات
الجودة: 
The article contains no obvious errors...
التصنيف: 
News reporting
Share this